هل يخيفك مصطلح التخطيط؟ أربع خطوات سهلة تبدأ بها

التخطيط

التخطيط

عندما تسأل عن سبب عدم تحقيق منظمة معينة لأهدافها فكثيرا ما يكون التبرير هو سوء التخطيط أو انعدامه. فمن أكثر مصطحات الإدارة استخداما هو التخطيط، وهو في رأيي أيضا من أكثر المصطلحات غموضا وإساءة في الاستخدام. ولذلك أصبح هذا المصطلح بعبعا مخيفا.

واستغل تلك الثغرة من كوَّن قطاعا اقتصاديا كبيرا في استشارات التخطيط الاستراتيجي، والذي تتربع على عرشه الآن بضع شركات عالمية معروفة تتجاوز فواتير مشاريعها ملايين الريالات.

التخطيط ببساطة

التخطيط ببساطة هو عملية رسم خطة تتكون من عدة خطوات تنقل من حالة راهنة إلى حالة مستقبلية. والتخطيط مفيد على المستوى الشخصي في الوصول لهدف استثماري أو حياتي،

وهو حيوي في مجال الأعمال والمنظمات أيضا. فعندما تقرن كلمة التخطيط بالاستراتيجي يقصد به عادة وضع خطة أمدها طويل يقاس بالسنوات ويكون نطاقها واسعا ليشمل عمل المنظمة كلها مقارنة بخطة مشروع ما أو خطة عمل قسم أو إدارة والتي يكون عادة مداها أقصر. فهي خطة تُؤَطِر استراتيجية المنظمة بتحديد مجالات عملها وكيف تتميز فيها عن غيرها. وقد سبق الشاعر أبي تمام في ديوان الحماسة هؤلاء المستشارين الغربيين في تقدير أهمية التخطيط بقوله:

قدر لرجلك قبل الخطو موضعها …..فمن علا زلقاً عن غرة زلجاً

أي أن من لا يخطط لخطوة قدمه التالية يزلق.

والتخطيط مع حيويته وأهميته ليس بالضرورة معقدا، وفيما يلي أربع خطوات سهلة لوضع خطة:

١. تصور مستقبلك

يبدأ التخطيط بأصعب سؤال وهو: ما هي الحالة المستقبلية التي تطمح بالوصول لها؟

والصعوبة في هذا السؤال في أن الجميع لديهم أحلام ولكنها ليست بالضرورة واضحة ومحددة لدرجة تسمح بالتخطيط للوصول إليها. وهنا عادة ما توضع اختيارات متعددة أو سيناريوهات للمستقبل يتم المفاضلة بينها.

٢. صور بتجرد واقعك

والسؤال التالي والذي هو أيضا من قبيل السهل الممتنع هو: ما هو أدق وصف للحالة الراهنة التي تعيشها الأن؟

والصعوبة في ذلك هو استخلاص خواص الواقع المؤثرة والمهمة من بين كل ما نراه ونحسه في واقعنا ووضعه في شكل صورة للحاضر.

٣. استخرج الفروقات بين الصورتين

بالتمعن في الصورتين المستقبلية المستهدفة والحالية الواقعية يمكنك استخلاص أهم الفروقات ومنها أيضا أهم العوائق والحواجز التي تفصل بين الصورتين. وتشكل تلك الفروقات قاعدة التخطيط.

٤. ضع مجموعة من الخطوات التي تعالج الفروقات

الخطة هي بالتالي مجموعة من الخطوات المتراتبة والتي بها تقلص الفروقات بين الواقع والمستهدف.  ومن الممكن أن تكون بعض الخطوات متسلسلة واحدة تلو الأخرى وبعضها متزامنة.

نجاح الخطة يقاس بالتنفيذ

باستخدام الخطوات الأربع هذه تستطيع البدء في التخطيط لحياتك وعملك…

ولكن أفضل الخطط تبقى مجرد حبر على ورق إذا لم تنفذ، وتنفيذ الخطة والوصول بها إلى الهدف هو ما يحدد نجاح النهائي للتخطيط. فقد قيل أن

هناك نوعان من الفاشلين: من ينفذ دون تخطيط ومن يخطط دون تنفيذ!

هل استفدتم من هذه الخطوات في وضع خطة؟ يسعدني أن أسمع قصصكم في بداياتكم في التخطيط وذلك من خلال التعليق على المقال..

Advertisements

4 أفكار على ”هل يخيفك مصطلح التخطيط؟ أربع خطوات سهلة تبدأ بها

  1. توصيف مختصر رائع وممتاز.
    من تجربتي المتواضعة وجدت أن تضمين الخطط بمستهدفات نجاح سريعة quick wins مهم لإبقاء الحماس والتحفيز للاستمرار في تحقيق الأهداف الكبيرة التي تكرن عادة بعيدة المدى

  2. ربما تعليقي متاخر بعض الشيء
    لكن الطرح بسيط كما قلت سابقا و المحتوى فعال و عملي
    سؤالي لك أخوي بدر
    هل هناك نماذج للتخطيط الاستراتيجي يمكن الاستعانة بها؟
    Templates

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: