معضلة: كيف تتعامل مع زميلك ضعيف الأداء؟

ضعيف الأداء

في بداية مسيرتي العملية في إدارة حكومية، فوجئت بأن مهام العمل توزعت على مجموعة صغيرة من منسوبيها لا تصل النصف، أما المجموعة الأخرى التي شكلت الغالبية فكانت لهم مسميات وظيفية ولكن في الواقع كانوا من باب إكمال العدد فكانوا لا يطالَبون ولا يحاسَبون، وكان أهم إسهام لهم إذا حدث أن تواجدوا في مكان العمل هو تحويل إحدى غرف الاجتماعات إلى مأدبة إفطار شهية.  فهناك وقتها كان يعالج ضعف الأداء بالإهمال. استمر في القراءة

Advertisements

ماذا اختار المدير فعلا أمام اختبار القيم؟ الجزء الثاني

سردت تدوينة سابقة قصة مدير مشاريع ناشئ ترقى بسبب ذكائه واجتهاده. وتعرض لاختبار لصعب لأخلاقياته وقيمه أثناء اجتماعه بمسؤول كبير في جهة حكومية، وانتهت بالخيارات المحيرة التي تواجه هذا المدير الشاب، وساعد القراء مشكورين بالرأي والتعليق في توجيه المدير. ولكن ماذا اختار فعلا هذا المدير؟ وماذا حدث على إثر اختياره؟

استمر في القراءة

ماذا تفعل عندما تضعك قيمك أمام خيارات صعبة؟ الجزء الأول

كل منا يدعي أنه يتمسك بقيم سامية تسير تصرفاته. ولكن هل القيم هي ما نتشدق وندعي الالتزام به، أم هي ما يعكسه تصرفنا في الظروف الصعبة التي نختار فيه بين طريق صعب يمليه علينا قيمنا وآخر سهل ومغر ولكن متعارض معها؟ بل حتى على مستوى المنظمات، فإن أغلبها تتبنى مجموعة من القيم وتدعى التمسك بها مثل “الثقة”، والنزاهة والمسؤولية”، و”الالتزام بالجودة”. ويبقى السؤال هو هل فعلا تنعكس تلك القيم في أداءها وتصرفاتها؟

استمر في القراءة